خيرية أبو عريش توقع إتفاقية شراكة لتمويل مشروع تفريج الكرب

الثلاثاء, 29 ديسمبر 2015 00:00 عدد المشاهدات: 651

وقعت الجمعية الخيرية بأبو عريش وأوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي النوعية اتفاقية شراكة لتمويل مشروع تفريج الكرب ؛ والذي يهدف للمساعدة في تفريج الكرب عن المكروبين, وذلك تحقيقاً لمبدأ التكافل الاجتماعي في الإسلام والمنطلق من تعاليم ديننا الحنيف (من فرج عن أخيه كربة) , فعن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " مَنْ فَرَّجَ عَنْ أَخِيهِ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا فَرَّجَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ ، وَاللَّهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدِ فِي عَوْنِ أَخِيهِ ، وَمَنْ سَتَرَ عَلَى أَخِيهِ فِي الدُّنْيَا سَتَرَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ". وقوله عليه الصلاة والسلام"من سره أن يُنجيه الله من كرب يوم القيامة فليُنفّس عن معسرٍ أو يضع عنه" [رواه مسلم].

سائلين الله عز وجل أن يجزي أوقاف الشيخ محمد بن عبدالعزيز الراجحي النوعية خير الجزاء على دعمهم المبارك لهذا المشروع , والذي نسأل الله عز وجل أن يكون باب خير لمشاريع أخرى تكون بعد فضل الله عونا لكل محتاج.

وحرصا من الجمعية على تقديم كل ما من شأنه التيسير والعون لكل المستفيدين من برامجها وأنشطتها , ستواصل الجمعية المسيرة الخيرية بإذن الله لتحقيق المزيد من المشاريع التي من شأنها تخفيف العبء عن الفقراء والمساكين لتضاف إلى مشاريعها الخيرية الحالية والتي تهتم بكفالة الأسر والأيتام والمساعدات العينية والطارئة ومساعدة الشباب على الزواج ومساعدة المرضى والعجزة وترميم المنازل واصلاح ذات البين وإفطار الصائمين بالإضافة إلى الأوقاف الخيرية والسلات الغذائية والزكاة وما تقدمه اللجنة النسائية من برامج وأنشطة.